آية الله الأعرافي يؤكد تلبية الاحتياجات العالميّة من قبل الحوزة وتواكبها للتطور في الساحات الدوليّة

أكد مدير الحوزات العلميّة في إيران على ضرورة حفظ السنن الحوزوية وتراثها العريق ومنهجها العلمي الأصيل، قائلاً: يجب على الحوزة أن تلبي الاحتياجات العالميّة وتواكب التطور الذي يحدث في الساحات الدوليّة.
وقال آية الله علي رضا الأعرافي مدير الحوزات العلميّة في إيران خلال حفل بداية العام الدراسي الجديد في حوزات محافظة همدان غرب إيران: إنّ العالم الإسلامي ببركة الثورة الإسلامية يواجه الفكر الغربي المادي، الذي يريد ابعاد الناس عن المعارف الإلهية ونشر اللا دينية والإلحاد في المجتمعات الإسلامية.
وأشار سماحته إلى كلام قائد الثورة الإسلامية الذي خاطب فيه المجلس الأعلى في الحوزة العلميّة، قائلاً: “إنّ الحوزة في عصر الثورة تختلف عن الحوزة في عصر العزلة، ووجه التمايز هو في صناعة الفكر والعلماء”، معتبراً هذا الكلام هو الذي يبين أهمية الحوزات العلميّة ودورها في المجتمعات الإسلامية في وقتنا الحاضر ومدى مسؤولياتنا اتجاهها.
كما أكد مدير الحوزات العلميّة في إيران على ضرورة حفظ السنن الحوزوية وتراثها العريق ومنهجها العلمي الأصيل، قائلاً: يجب على الحوزة أن تلبي الاحتياجات العالميّة وتواكب التطور الذي يحدث في الساحات الدوليّة.
وشدد عضو المجلس الأعلى في الحوزة العلميّة على ضرورة الابتعاد عن التشيع البريطاني وفضح افكارهم المخربة لكي نصون الإسلام من الأفكار الالتقاطية التي تهدف الى زرع الفتنة والاختلاف والتفرقة بين المسلمين، معتبراً أنّ الحوزة تحتذي بنهج الإمامين الباقر والصادق (عليهما السلام) وتسعى الى تحكيم هذا النهج في المجتمعات الإسلامية؛ لأنّ من مهامها تنظيم الفكر في المجتمع وحل مشاكله بحيث يصبح المجتمع مجتمعا مثاليا وفاضلا.
وفي الختام قال آية الله علي رضا الأعرافي : يجب على الحوزات العلميّة التركيز على البحوث العلميّة وحث الطلاب على مباحثة الدروس وطرح الأسئلة خلال المحاضرات الدراسية وتحضير الدروس قبل المشاركة فيها وتقرير المحاضرات بعد الانتهاء منها؛ لأنها من السنن التي يجب المحافظة عليها.