ينبغي على طلاب الحوزة العلميّة تعريف واقعة الغدير وأهميتها في الإسلام عبر البيئة الإفتراضية

آية الله العظمى النوري الهمداني:
ينبغي على طلاب الحوزة العلميّة تعريف واقعة الغدير وأهميتها في الإسلام عبر البيئة الإفتراضية
وكالة الحوزة، يجب على طلاب الحوزة العلميّة ألا يهملوا الفرص والتهديدات الموجودة في البيئة الإفتراضية وأن يستخدموها لتعريف المعارف الإسلامية الأصيلة.
أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ سماحة آية الله النوري الهمداني قال خلال اجتماعه بعدد من طلاب ومبلغي الحوزة العلميّة: يجب الاستفادة من كل وسيلة تسهم في تبيين المعارف الإسلامية وتعاليم النبي (ص) وأهل بيته (ع)، وبث روح المحبة والمودة والأخوة والأخلاق المحمدي بين المسلمين ونبذ الصراعات الطائفية والمذهبية والقومية؛ لأنّ العدو يبذل كل ما عنده للنيل من القيم والمبادئ الإسلامية.
كما اعتبر سماحته أنّ مسألة الإمامة والقيادة من المسائل المهمة في الإسلام، ولذا يجب على الشيعة إحياء يوم الغدير وإقامة الاحتفالات الكبيرة في هذا اليوم المبارك وتبيين عقيدتهم في الامامة إلى العالم جمعاء، دون المساس بعقيدة المذاهب والأديان الأخرى ورموزهم.
وصرّح المرجع الديني في مدينة قم المقدسة بإيران أنّ الإمام هو المسؤول عن إقامة المشروع الإلهي وتنفيذ الأوامر الربانية وتفسير كتاب الله المنزل القرآن الكريم في الأرض وهو الذي يأخذ بيد الناس لايصالهم إلى السعادة الدنيوية والأخروية، وقد وردت روايات كثيرة بهذا الخصوص ووفقا لروايات مأثورة عن المعصومين (ع) انّ أول إنسان خلق على المعمورة هو يحمل صفة القيادة والإمامة وهكذا آخر إنسان يفارق الحياة.
وفي جانب آخر من حديثه قال آية الله النوري الهمداني: يجب على طلاب الحوزة العلميّة ألا يهملوا الفرص والتهديدات الموجودة في البيئة الإفتراضية وأن يستخدموها لتعريف المعارف الإسلامية الأصيلة، مؤكداً على ضرورة دفع الشبهات التي ترد على مسألة إمامة الأمة الإسلامية وقيادتها بعد وفاة رسول الله (ص) بلسان مبين ولين فقد قال الله تعالى في سورة النحل الآية: 125 (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ).

سبتمبر 5, 2017